ننتظر تسجيلك هـنـا

{ إعلانات طِفلَة الّخَليجْ اليَوُميَة ) ~
{ مركز تحميل الصور والملفات ) ~
{..:::فعاليات طِفلَة الّخَليجْ اليَوُميَة :::..}

إضافة رد

~•₪• نبضآت إسلآمِيـہ ~•₪

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-30-2021, 02:21 AM
البرق غير متواجد حالياً
 
 
Thumbs up قصة الخلفاء الراشدين





مختصر قصة الخلفاء، مقال يدرس سيرة الخلفاء التي بدأت بوفاة الرسول
ثم مبايعة أبي بكر ووصولا لخلافة علي وأحداث الفتنة وما تبعها...
إشراف الدكتور راغب السرجاني


=====================

خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه:
وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام:


الخلفاء الراشدون

تبدأ قصتنا بخبر وفاة الرسول الذي أحدث ضَجَّة كبيرة, وصدمة عظيمة لكثير من المسلمين، خاصَّة عند عمر بن الخطاب الذي قام وقال: إن رجالاً من المنافقين يزعمون أن رسول الله قد تُوُفِّيَ، وإن رسول الله ما مات، ولكنه ذهب إلى ربِّه كما ذهب موسى بن عمران، فقد غاب عن قومه أربعين ليلة، ثم رجع إليهم بعد أن قيل: قد مات. والله ليرجعَنَّ رسول الله r كما رجع موسى، فليقطعن أيدي رجال وأرجلهم زعموا أن رسول الله قد مات.

بينما أقبل أبو بكر حتى نزل على باب المسجد -حين بلغه الخبر- وعمر يُكَلِّم الناس، فلم يلتفت إلى شيء حتى دخل على رسول الله في بيت عائشة رضي الله عنها, ورسول الله مسجًّى في ناحية البيت، عليه بردة حَبِرَة،

فأقبل حتى كشف عن وجه رسول الله rثم أقبل عليه فقبَّله، ثم قال: بأبي أنت وأمي، أما الموتة التي كتب الله عليك فقد ذقتها، ثم لن تصيبك بعدها موتة أبدًا.

ثم ردَّ البردة على وجه رسول الله ، وخرج وعمر يُكَلِّم الناس، فقال: على رسْلك يا عمر، أنصت. فأبى إلا أن يتكلَّم، فلما رآه أبو بكر لا يُنصت، أقبل على الناس، فلما سمع الناس كلامه أقبلوا عليه وتركوا عمر، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: أيها الناس، إنه مَن كان يعبد محمدًا فإن محمدًا قد مات، ومَن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت. ثم تلا قول الله تعالى:

{وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ} [آل عمران: 144]. فقال أبو هريرة: فوالله لكأنَّ الناس لم يعلموا أن هذه الآية نزلت، حتى تلاها.

وعقب وفاة النبي اجتمعت الأنصار إلى سعد بن عبادة في سقيفة بني ساعدة، فذهب إليهم أبو بكر، وعمر بن الخطاب، وأبو عبيدة بن الجرَّاح, فذهب عمر يتكلَّم، فأسكته أبو بكر، وكان عمر يقول:

والله ما أردت بذلك إلا أني قد هيَّأت كلامًا قد أعجبني، خشيت أن لا يبلغه أبو بكر، ثم تكلَّم أبو بكر، فتكلَّم أبلغَ الناس، فقال في كلامه:

نحن الأمراء وأنتم الوزراء. فقال حباب بن المنذر: لا والله لا نفعل، منا أمير ومنكم أمير. فقال أبو بكر: لا، ولكنَّا الأمراء، وأنتم الوزراء، وهم أوسط العرب دارًا، وأعربهم أحسابًا، فبايعوا عمر، أو أبا عبيدة. فقال عمر: بل نبايعك أنت، وأنت سيِّدنا وخيرنا، وأحبُّنا إلى رسول الله. ثم قال للأنصار:

يا معشر الأنصار، ألستم تعلمون أن رسول الله أمر أبا بكر أن يؤمَّ الناس، فأيُّكم تطيب نفسه أن يتقدَّم أبا بكر؟!! فقالت الأنصار: نعوذ بالله أن نتقدَّم أبا بكر! ثم بادر عمر وقال لأبي بكر: ابسط يدك. فبسط يده فبايعه، وبايعه المهاجرون، ثم الأنصار.

مبايعة أبي بكر للخلافة:

بايع الناس أبا بكر في المسجد -بعد بيعة قادة المهاجرين والأنصار له في سقيفة بني ساعدة- فقام أبو بكر خطيبًا في الناس ليُعْلِن عن منهجه، فبعد أن حمد الله وأثنى عليه، قال: أما بعد، أيها الناس، فإني قد وُلِّيتُ عليكم ولست بخيركم، فإنْ أحسنتُ فأعينوني، وإنْ أسأتُ فقوِّموني، الصدق أمانة، والكذب خيانة، والضعيف فيكم قوي عندي حتى أرجع عليه حقَّه إن شاء الله، والقوي فيكم ضعيف حتى آخذ الحقَّ منه إن شاء الله، لا يدع قوم الجهاد في سبيل الله إلا خذلهم الله بالذل، ولا تشيع الفاحشة في قوم إلا عمَّهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإذا عصيت الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم، قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله.

ونجح المسلمون -الأنصار والمهاجرون- في أوَّل امتحان لهم بعد وفاة الرسول، فقد احترموا مبدأ الشورى، وتمسَّكوا بالمبادئ الإسلاميَّة، فقادوا سفينتهم إلى شاطئ الأمان.

وكان الإسلام في عهد النبي قد بدأ ينتشر بعد السنة السادسة للهجرة، وبعد هزيمة هوازن وثقيف

بدأت الوفود تَرِد إلى الرسول معلنة إسلامها، فدخل الناس في دين الله أفواجًا، وقلَّ عدد المشركين الذين يعبدون الأصنام، لكنَّ بعض الذين دخلوا في الإسلام كان منهم ضعاف الإيمان، ولم يكن الإيمان قد استقرَّ في قلوبهم، فلم يدخلوا في الإسلام إلا انبهارًا بسيطرة المسلمين على الجزيرة العربيَّة، ومنهم مَن جاء رغبة في المال والغنائم، والارتباط بالقوَّة الأُولَى الجديدة في الجزيرة، ومنهم مَن جاء خوفًا من قوَّة المسلمين، ومنهم مَن جاء لا رغبة ولا خوفًا، ولكن اتِّباعًا لزعمائهم وقادتهم، فَسَاقهم زعماؤهم كالقطيع، فدخلوا في دين لا يعرفون حدوده، ولا فروضه، ولا تكاليفه، ولم يفقهوا حقيقة الرسول وحقيقة الرسالة، ولم يعيشوا مع القرآن ولا مع السُّنَّة...




رد مع اقتباس
قديم 11-30-2021, 09:42 PM
#2
  #2


الصورة الرمزية قطر الندى

 
>
 

قطر الندى غير متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خير ع طرحك القيم
بوركت >?




رد مع اقتباس
قديم 12-01-2021, 12:28 AM
#3
  #3


الصورة الرمزية دندنة الحياة

 
>
 

دندنة الحياة غير متواجد حالياً

افتراضي



جزيت خيرا الجزاء على الاختيار
يديك العافيه .......شكرا لك




رد مع اقتباس
قديم 12-01-2021, 07:42 AM
#4
  #4


الصورة الرمزية همس

 
>
 

همس غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك العافيه ع المجهود




رد مع اقتباس
قديم 12-01-2021, 07:55 AM
#5
  #5


الصورة الرمزية ملاك الروح

 
>
 

ملاك الروح غير متواجد حالياً

افتراضي



سلمت يمناك


 توقيع : ملاك الروح



رد مع اقتباس
قديم 12-02-2021, 04:15 AM
#6
  #6


الصورة الرمزية سلطان الحروف

 
>
 

سلطان الحروف غير متواجد حالياً

افتراضي



البرق ~~
جزاك الله خيرا ي الغلا ونفع بك
وجعل هذا في ميزان حسناتك
كلــ الود ^_^


 توقيع : سلطان الحروف

==================================
خـــادم تحت أقدام امي
==================================
لاصارت الدنيـا زحـام وجمهـره
أبحث عن الحكمه بقدر المستطـاع


الصمت حكمه في زمـان الثرثـره
واجمل حضور إتقان فن الإستمـاع

==================================


رد مع اقتباس
قديم 12-04-2021, 04:30 PM
#7
  #7


الصورة الرمزية الفيصل

 
>
 

الفيصل غير متواجد حالياً

افتراضي



بوركت فجزاك الله الف خير
على الطرح الطيب وفي موزين حسناتك
كل الشكر ..




رد مع اقتباس
قديم 03-26-2022, 11:55 AM
#8
  #8


الصورة الرمزية بسمه ابراهيم

 
>
 

بسمه ابراهيم غير متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك العافيه




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:02 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2022 DragonByte Technologies Ltd.
دعم وتطوير نواف كلك غلا

by Belal4Host